wanna buy palestniane hiphop cd’s and t-shirts

fornt side

Merchandise

http://slingshothiphop.com/merchandise

Slingshot Hip Hop T-Shirts

Support the artists and the film with your very own Slingshot Hip Hop T-Shirt!
Styles come in Black/Silver or Red/White. Womens shirts are “BabyT” fitted.

Price includes shipping+handling. For international orders please email

support@slingshothiphop.com

http://slingshothiphop.com/merchandise

SOON

SLINGSHOT HIPHOP SOUNDTRACK

AND

SLINGSHOT HIPHOP DVD


Published in: on November 23, 2008 at 18:17  Leave a Comment  

photo 4 press

high qulity photos

from dadiction album

photographer – Steve Sabella
Published in: on November 23, 2008 at 15:29  Leave a Comment  
Tags:

10 سنوات لفرقة الدام؛ وهذه البداية فقط..

 

احتفلت فرقة الراب الفلسطينية “دام” (تامر، سهيل ومحمود) هذا الشهر بمرور 10 سنوات على تأسيس الفرقة.

هذه الفرقة التي خرجت من أحياء مدينة اللد، محملة بهموم الناس وأحلامهم بغدٍ أفضل، وصل صوتها إلى كلّ مكان في فلسطين والعالم.

غنّت عن الأرض، الأطفال، المرأة وجرائم شرف العائلة، عن الحُب، عن الحريّة، عن الاحتلال، عن الفقر، عن أحياء اللد والرملة، عن جدار الفصل العنصري، عن التمييز العنصري ضد الفلسطينيين في الداخل، عن أحلام الشباب، عن المعاناة اليومية لشعب مشتت في بقاع الأرض؛ 48، 67 والشتات..عن غد لا بدّ له إلا أن يكون أجمل!  

وفي جولتها حول العالم، ليس في 80 يوم، بل في عشر سنوات، حملت قصص الناس على هذه الأرض بكلماتها وأغانيها، مكتشفة بأن الرابط ما بين الراب واللغة العربية واللهجة الفلسطينية لم يأتي من فراغ..فأغاني الاحتجاج من خلال موسيقى الراب وثقافة “الهيب هوب” لها علاقة قوية ليس فقط مع الإنسان الأسود، بل مع كلّ المعذبين في الأرض.

 

كانت الأمنية أن يتم رصد آراء العديد من الفنانين، الموسيقيين والفرق الموسيقية والجمهور في عيد ميلاد “دام” العاشر، إليكم بعضًا منها، على أمل أن يكون لفرقة دام المزيد من السنوات وأرشيف أعوام كثيرة من الأغاني، تقدير وحبّ الجمهور لهم وتقثه بهم.

شكرًا..من دام!
 

 

مي من دمار//

لفرقة دام تأثير كبير علينا، كجمهور وأيضًا كمغنيات راب فيما بعد. هي السبب الأول التي جعلتنا نحبّ الراب ونقرر خوض هذه التجربة. وثانيًا، دعم أعضاء  الفرقة وتشجيعهم المستمر لنا منذ بدايتنا وحتى يومنا هذا.

أذكر عندما كنا نسجل أغنية لغزة في الاستوديو، كان سهيل نفّار معنا. قمنا بتسجيلها للمرة الأولى ولم يعجبنا التسجيل، فقال لنا سهيل عندها بأن نقوم بإسترجاع مشاهد من الحرب على غزة أثناء الغناء. هذه النصيحة جعلتنا نغني الأغنية بشكل أفضل وأن تكون النتيجة النهائية مُرضية.

 

دريد لداوي؛ مُمثل//

فرقة “دام” اثبتت لكلّ من راهن عند بدايتها بأنها “ظاهرة ورح تمرق”، بأنها ليست كذلك، لأنها ليست فرقة موسيقية فقط بل مشروع موسيقي أثبت نفسه على مدار العشر سنوات. والأهم من ذلك هو أن جمهورهم من كافة الأجيال العُمرية.. مثال على ذلك هو أنا- 26 عامًا- أسمع دائمًا أغاني الدام وأستمتع بها، لأنها أغاني جميلة وذات جودة ورسائل مهمة وتستحق كلّ التقدير.

 

نديم ناشف؛ مدير جمعية الشباب العرب- بلدنا//

أعتقد أن الدام هي جزء من تيارات شبابية (فنّية، سياسية واجتماعية) التي ساهمت بشكل كبير في تعزيز الإنتماء للهُوية الفلسطينية وتسيس الشباب الفلسطيني في الداخل، وخصوصًا كون الدام فرقة شبابية جذابة ولها شعبية واسعة، ففي كثير من الحالات تأثير أعضاء الفرقة كان أكثر مباشر وفعّال من أي نشاط سياسي مخضرم، وكثير من الشباب توّعت من الأغاني وارتبطت فيها أكثر من أي خطاب سياسي.

وعلى هذا الأساس، قمنا في جمعية الشباب العرب- بلدنا باختيار فرقة “دام” على أن تكون الجزء الأساسي من الحملة ضد التجند للخدمة الوطنية الإسرائيلية، وأعتقد أن وجودهم سواء في الخيمة الفنّية المتنقلة أو من خلال أغنية “مطلوبة عربي فقد الذاكرة” أعطى حيوية للحملة وأيضًا سهّل علينا التواصل مع هذا قطاع الشباب، خاصة الفئة العمرية ما بين 14 و18 سنة.

أحمد الفيشاوي؛ ممثل مصري//

دام بالنسبة لي هي بمثابة إيحاء للشباب العربي. لكن ما هو القصد من وراء العمل ما بين العرب وعرب الـ 48؟ هذا أمر يجب ان يكون مفهوم ضمنًا، على الكلّ العالم أن يفهم بأنكم جزءًا لا يتجزًا من العالم العربي.

فيرمين موغروزا؛ موسيقي ومخرج من الباسك//

فرقة “دام” ضرورية لفهم مشاعر الشباب في فلسطين، وبالتالي في الشرق الأوسط أيضًا. “دام” هي بمثابة مكبّر صوت للناس الذين يصرخون:”أنا لست ضد السلام، بل السلام هو ضدي”.

دام هي موسيقى القنبلة الموقوتة، أهم فرقة راب سمعتها ورأيتها بعد فرقة Public Enemy، وهذا أيضًا ما يشعر به ويعتقده Chuck D!

الدمج ما بين موسيقى الهيب هوب وتأثيرات موسيقاهم الشرقية، تقدم “دام” من خلال هذا الدمج نموذجًا جديدًا يؤثر على جيش من الفرق التي تغني باللغة العربية، ولكن الأهم من هذا كلّه، دام هي فرقة مكونة من أشخاص رائعين، الذين أعطوني الفرصة بأن أعرف عن الفلسطينيين أكثر عندما عملت على فيلم “حاجز الصخرة- أغاني من فلسطين”، ومشاركتهم المنصة في أماكن مختلفة في العالم. فتحوا أمامي قلوبهم، واليوم أنا أكثر من فخور بأني جزء من هذه العائلة.

 

جاكي ريم سلوم؛ مخرجة فلسطينية//

لفرقة دام تأثير كبير على الجمهور في العالم، خاصة على صورة العرب الفلسطينيين أمام هذا الجمهور، وخاصة الجمهور من أصل لاتيني أو أسود والذي رأى من خلال أغاني الدام تشابهًا بين تاريخه وقصته وما بين تاريخ الفلسطينيين وقصتهم؛ من خلال الأغاني، ورش العمل الذي يقدمها أعضاء فرقة “دام”.

ولأن الهيب هوب هي جزء أساسي من ثقافي هؤلاء الشباب اللاتيين والسود، والهيب هوب هي وسيلة التي يمرر هؤلاء الشباب قصصهم من خلالها فيجدون هذه العلاقة القوية بين قصتهم وقصة الفلسطينيين.  

 

عبد حتحوت؛ فرقة خلص//

ما يميز فرقة دام، وهو الشيء الذي لا يتحدث عنه أحد، لا في الإعلام ولا في الأفلام هو الجانب الموسيقي للفرقة. بالإضافة إلى الكلمة، وأهميتها كونها تشكّل العامود الأساسي هنالك أيضًا رسالة موسيقية مهمة يجب الانتباه إليها لدى “دام”، ولم تأخذ حقها أيضًا من قبل الجمهور.

والحديث هنا حول الـ “Beat”، بما معناه معظم فرق الراب تحضر الـ Beat  الغربي ويتم التركيب عليه ألحان شرقية أو آلات شرقية. ما تقوم به فرقة “دام” هو أنها تبني الـ Beat  على اللحن الشرقي، مثال على ذلك اغنية “اشترونا” والتي فيها الـ Beat  مبني على “المجوز”.
أي الأساس تاع الـ Beat  هو دايمًا شرقي، أتمنى أن ينتبه الجمهور إلى هذا الجانب في الألبوم الجديد أكثر.

ابراهيم سقالله؛ ممثل//

فرقة دام وأغانيها تعبر عن الواقع، عن الشارع وعن الناس وقدمت موسيقى الراب بمستوى جيد! كانت البداية صعبة بالتأكيد، ككل البدايات، أضف عليها بأن الموسيقى والأغاني غير مألوفة للناس مما زاد الصعوبة بالطبع. إلا أن الدام نجحت بأن تتخطى هذه الصعوبات وتستمر، لقد نجحت الفرقة بإيجاد المعادلة المناسبة والجيدة والتي تدمج بين الواقع وهمّ الناس وما بين الراب الذي قُدم ولا زال يقدم بمستوى ممتاز، بمستوى يوازي مستوى الراب العالمي.

عامر حليحل؛ ممثل//

أينما فشلت المؤسسات الحكومية التربوية وفي ظلّ محاول تجهلينا وطمس هويتنا منذ أكثر من 60 عامًاـ فرقة الدام هي إحدى الاعمدة المسؤولة في الحفاظ على هذه الهُوية. أخذت ولا زالت تأخذ دورًا كبيرًا في توعية شبابنا وشاباتنا على أفكار تحررية، سياسية واجتماعية.

 

أيمن نحاس؛ ممثل//

تجربة دام هي تجربة مثيرة منذ بداياتها، ومسيرتها شكلت دافعًا لكثير من الفنانين الشباب، وفرقة دام ساهمت أيضًا برفع كلّ ما يُسمى بالفنّ المحلي. خاصة بأنها حصلت على دعم الجمهور، بشكل خاص الشاب منه، منذ بداياتها.

فهي تُشكل خطوة مهمة في الفنّ والإنتاج المحلي خاصة بأنها بدأت من الصفر، بدون أي دعم خارجي، فنجحت الفرقة بأني تبني ذاتها بالإضافة إلى أنها عملت ايضًا على صقل هٌوية شريحة الشباب.

إياد برغوثي؛ كاتب وصحفي//

إن اعتبرنا صيرورة إعادة فلسطنة الهويّة الجارية في أوساط الفلسطينيين في مناطق ال48، وخصوصًا منذ اندلاع الانتفاضة الثانية وأحداث هبّة تشرين في العام 2000، ثورة ثقافيّة، فالدام قادوا ويقودون كتيبة فنيّة مسيّسة حرّرت عشرات آلاف الشباب من سجن التشويه السياسيّ. لقد تأثّر تامر وسهيل ومحمود بالتغيّرات السياسيّة الحادّة خلال العقد الأخير، بالانتفاضة والاجتياح والعدوان والحروب وباستمرار الظلم السياسيّ والعنصريّة ضد فلسطينيي الداخل وكتبوا وغنّوا هذا التأثّر، عبّروا بقوّة عنه ليكون صوت جيل أوسع من المكان الضيّق. من يتابع مسيرة الدام يرى صيرورة إعادة الفلسطنة، التي تبدأ من غضب على العنصرية ضد العرب في الحيّ المهمل في مدينة مهمّشة أو في رفض طلب عمل، ومن محاولات فردية فاشلة للاندماج تكشف عمق الأزمة، إلى الفخر بالهويّة العربيّة ورفض الدونية واكتشاف التاريخ الفلسطيني وزيف الرواية الصهيونية والردّ على اتهام المحتل للواقع تحت غطرسته وهيّمنته بالإرهاب، لقد تأثرت الدام بتغيرات الواقع السياسيّ لكنها بلا شكّ أثّرت فيه وأصبحت من رموزه.

 

عدي كريم؛ فرقة ولاد الحارة//

أحد أهم الجوانب لتميز فرقة الدام هو قدرة سهيل، محمود وتامر على إستعمال القلم. ككاتب أنا أعلم بأن أصعب وجوه الكتابة الفنية هي التحدث عن مواضيع متداولة على ألسن الجميع ولكن بكلمات وبلاغات التي لم يستخدمها أحد من قبل. لقد فقد الكلام عن القضية الفلسطينية البعض من مصداقيته بسبب تكرار العبارات والشعارات مرارًا،  ولكن إستطاع أعضاء فرقة الدام إرجاع الحطة على رقاب الجيل الصاعد بإبتكار جمالية جديده للثورة من خلال  إستخدام محسنات بلاغي شعريه كالتشابيه والإستعارات بلغة شارعية ومتداولة على ألسن الجميع. كلنا أبناء القضية نستطيع الأجابة عن السؤال:عن ماذا نكتب؟ والدام تستطيع الأجابة عن السؤال: كيف نكتب؟

 

أمل مرقس؛ فنانة// 

بداية أقدم تحية حبّ وصداقة وتهنئة حارة لأخوتي وزملائي الأعزاء؛ تامر، محمود وسهيل، أعضاء فرقة “دام”  في عيد الفرقة العاشر والذين يمنح لهم  وسام الطلائعين في نشر وبلورة موسيقى الراب وثقافة الهيب هوب في فلسطين ونشرها عالميًا! وذلك من خلال أداء نمط موسيقي وغنائي مميز كانت فرقة “دام” فيه على صلة وثيقة  بنبض الناس، خاصة الشباب الفلسطيني منهم، رافعين صوت احتجاج عالي على الظلم  وقتل الحريّات.. متمنية لهم المزيد من النجاح والتقدم وتحقيق الطموحات.

أما بخصوص دمج موسيقى الراب مع الموسيقى الشرقية، تجربتي معي فرقة “دام” مثالاً؛

أعتقد أن الدمج بين الموسيقى الشرقية وبين موسيقى الراب هو دمجٌ هامٌ يمنح الراب الفلسطيني تحديدًا هُويّة ثقافية وفنية  واضحة  تشير الى منطقة ابداع معينة ونشأتها، بالاضافة إلى استعمال الراب للغة العربية الذي هو بحد ذاته تجديدًا على مستوى العالم، هذا الدمج الموسيقي والغنائي، من حيث اللغة  وأسلوب الغناء والنغمات الشرقية، يجعل الراب الفلسطيني شديد الإنتماء إلى المكان الذي وُلدنا ونعيش فيه حتى اليوم ونغني له ولإهله بإستمرار. 

أيّ أن الراب الغربي في العالم يتشابه من حيث الإيقاعات والأسلوب وينحصر في خانة السلالم الغنائية الغربية  واللغة الانجليزية بينما عندما يتم الدمج الموسيقي والغنائي بين الراب والغناء الشرقي تنتج حالة متفردة بجمالها وقولها الفني، حيث يلتقي النقيضين، إنّ صحّ التعبير؛ الراب خطوطه الموسيقية ونغماته مستقيمة المسار وإيقاعاته رتيبة حادة صاخبة غامضة أحيانًا، بينما يأتي اللحن والغناء الشرقي دائريًا، متلويًا، متسلقًا السلالم مفاجئًا ومليئًا بالزخارف والعواطف الشفافة! لقاء تلك العوامل الموسيقية والروحانية سويةً يجمع الحضارتين (الراب والموسيقى الشرقية) ويوسع دائرة مستمعيه ومتذوقي الراب والغناء الشرقي، بالإضافة لما يبثه هذا الدمج ويشير إليه هذا التعاون الموسيقي؛ من انفتاح ودعم متبادل وتقبل أحدنا للآخر.

العمل مع دام بالنسبة لي كان ممتعًا، مرحًا ومبنيًا على حوار جديّ حول بناء العمل معهم والذي  يشكل تحدي مهني  من حيث إنجاح الدمج بين أسلوبي الغنائي وأسلوب غناء “الدام” ومن حيث إيجاد لغة مهنية مشتركة. كان التواصل أكثر مع  تامر نفّار من حيث النواحي التقنية والحديث عن كلمات الأغنية  وتعديلها  ومن حيث مبناها الموسيقي ونوع مشاركتي..  لقد حضرت إلى الاستوديو لغناء دوري في أغنية “لو أرجع” بعد ان كان أعضاء فرقة “دام” قد سجلوا اصواتهم وادوارهم في الأغنية، أي أننا لم نسجل سوية لكن كنا سوية في اجواء العمل وأمام كاميرا سهيل نفّار الذي يلتقط كلّ حركة صغيرة أو كبيرة ويضفي أجواء المرح والسعادة على العمل ومحمود جريري المراقب من بعيد  يجلس مبتسمًا بهدوء متدخلاً ومشجعًا وتامر المثابر العنيد والمنفتح للاقتراحات.

 الأهم من كلّ هذا اعتقد هي فكرة الاغنية المشتركة المؤثرة والتي حملت إسم “لو ارجع”، فهي بحدّ ذاتها سباقة وهامة لشدة حساسية وخطورة الموضوع الذي تحكي عنه الاغنية وتكمن اهمية بأني والدام شركاء بالتركيز على تقديم أعمال فنيّة نحتج فيها على قتل النساء والتنكيل بهن واستضعافهن بشكل متواصل وحرمانهم من الحق البسيط في الحياة والحُلم الجميل.

 

شادي بلان؛ مذيع//

منذ أن جاء أعضاء فرقة “دام” بأغنية “من التاء للألف” إلى الراديو، كان للراديو دور هام بالنسبة للفرقة. فقد لاقت الأغنية منذ أن بُثت عبر الإذاعة، نجاحًا مفاجئ خاصة لدى شريحة الشباب. أي قبل أن يخترق الانترنت عالمنا، للراديو كانت الأهمية الكبرى في نشر أغاني دام للجمهور مما لاقت الفرقة الإعجاب الفوري.

أكثر من مرة حصدت “دام” المراتب الأولى في سباق الأغاني، في مختلف أغانيها، وخاصة أغاني ألبومهم الأول “إهداء”. ثلاثة شبان موهوبون، يطرحون من خلال أغانيهم مواضيع تهم الناس مقدمة لهم بقالب جديد، جدي وذو جودة، وبالمقابل لم يستخفوا يومًا ما بالناس ولا بذائقتهم.

 

تريز سليمان؛ فنانة//

أحبهم، أحبّ طاقتهم وطموحم الذي يعمل على إيصالهم إلى أماكن بعيدة. أحييهم على احتوائهم لبعضهم البعض خلال كلّ هذه السنوات، وعلى أنهم استطاعوا بفضل إيمانهم بالذي يعملونه أن يبقوا متماسكين كفرقة التي تحكي شبابنا وشاباتنا وتطرح مواضيع تعنينا على كافة الأصعدة؛ سياسية، اجتماعية وشبابية وبالأهم مواضيع إنسانية.

“إن شاؤوا” سوف يبكرون ويتطرون ويبقوا فينا بتواضعهم وحبهم للدنيا، للناس وللبلد وبثقتهم بأن غدًا سوف يكون أفضل من اليوم.

 

شادية منصور؛ مغنية راب- فلسطينية في لندن//

محمود، سهيل وتامر،

شكرًا لأنكم أعطيتمونا أفضل 10 سنوات من الهيب الهوب العربي. مسيرتكم لم تكن سهلة، لهذا احتفل معكم بروحي، أحتفل بأهدائكم وشجاعتكم، احتفل معكم التزامكم وتضحيتكم، أحييكم على أخلاصكم لأنفسكم ولمعجبيكم خلال كلّ هذه السنين.

شكرًا لنقلكم صورة جميلة جدًا لفلسطين من خلال فنّكم.

كلّ عام وأنتم بألف خير دام!

أختكم،

شادية منصور.

 

زينو جناوي// معجبة من الجزائر:

مبروك وكلّ عام وأنتو الدام، تدوموا للقضية الفلسطينية ودوام التقدم..زينو من الجزائر يحيكم والسلام.

 

Published in: on October 21, 2010 at 10:51  Leave a Comment  

Tamer Nafar DAM in english

DAM tour in Canada… show in Montreal Tamer Nafar rhyming in English…
in youtube
http://www.youtube.com/watch?v=X35Vo7zs1C8

soon!!
new website
new album
new videos
new shamataaaaann

http://www.dampalestine.com
http://www.myspace.com/damrap
http://www.slingshothiphop.com
http://www.youtube.com/dam1st
damtv.wordpress.com
http://www.twitter.com/damrap
http://www.linkedin.com/in/damrap

Published in: on December 2, 2009 at 15:47  Leave a Comment  

من ال-ي لل- أ

سمعتو من ال-ي الى الألف ؟

هلأ شوفوها فش كامارات زي الخلق, فش أضاءة, فش ميزانية لتصوير ومونتاج بأستودياهات,

بس في فكرة من ولا أشي بنعمل أشي, أنتاج الدام, 48ريكوردز/دام تقدم

كلمات – تامر نفار أخراج: سهيل نفار تصوير: سهيل نفار, عبد دعادلة وجميل نفار مونتاج : روني دحدل 48

 

good Arabic lesson by DAM 1st Palestinian hip hop group the letters song

RecordZ Productions/DAM “From Ya to Alef ” Lyrics by Tamer Nafar

Directed by: Suhell Nafar Camera Men: Suhell & Jamil Nafar, Abed Da’adleh Edited by Ronney Dahdal

 

Published in: on November 19, 2009 at 09:20  Comments (1)  

Mahmood jrere of DAM- letters “من ال-ي لل-أ “

a good arabic lesson

the letters songs الألف الى ال-ي

سمعتو من الألف الى ال-ي؟ هلأ شوفوها
فش كامارات زي الخلق, فش أضاءة, فش ميزانية لتصوير ومونتاج بأستودياهات, بس في فكرة
من ولا أشي بنعمل أشي, أنتاج الدام, الميزانية 50 قرش سعر ضمة النعنع ,
لأيش نعنع؟ أحضرو الكليب

48ريكوردز/دام تقدم
“من ال-أ لل-ي”
كلمات – محمود جريري
أخراج: سهيل نفار
تصوير: سهيل نفار, عبد دعادلة وجميل نفار
مونتاج : روني دحدل

48RecordZ Productions/DAM
“From Alef to Ya”
Lyrics by Mahmood Jreri
Directed by: Suhell Nafar
Camera Men: Suhell & Jamil Nafar, Abed Da’adleh
Edited by Ronney Dahdal

coming up next
tamer – letters  backwards  “من ال-ي لل-أ” video of

Published in: on March 26, 2009 at 00:53  Leave a Comment  

DAM & TAJ

on the way 2 dubai interntoinal film festivle 2 screen slingshothiphop

and 2 have a show with kan3an (PR) and The Narcicyst

we had a conction flight tru Amman so we visted our familya TAJ

chek it ooooouuutt the

shamatan


Published in: on December 24, 2008 at 13:49  Leave a Comment  

DAM shows and studio 2008

Published in: on December 1, 2008 at 11:32  Leave a Comment  

mahmood jrere & shadia mansour – badi salam

show in rammallah

kaser il thakafy

Published in: on November 23, 2008 at 15:07  Leave a Comment  

s7ab – frinds

remix  2 a song of rami min jenin
thenx warde

mahmood jrere min dam


Published in: on November 23, 2008 at 15:01  Comments (1)  
Tags:
Follow

Get every new post delivered to your Inbox.